أشياء يمكن ممارستها في شفشاون | استكشاف مدينة المغرب الزرقاء

من المحتمل أنك شاهدت صورة لشفشاون على وسائل التواصل الاجتماعي أو الإنترنت في وقت ما وفكرت، "هذا سحري، أود الذهاب إلى هناك". يُعرف باسم "لؤلؤة المغرب الزرقاء"، من الصعب ألا تقع في حب المدينة الساحرة ذات المباني والأزقة المليئة بالأزرق، والتي تتخللها السلع المصنوعة يدويًا ذات الألوان الزاهية وحيوية الحياة المحلية.

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها في المغرب، ولكن إذا كنت تبحث عن المزيد من الأماكن التي يمكنك الذهاب إليها بعيدًا، فهذا هو المكان المناسب لك. شفشاون أكثر هدوءًا من العديد من المدن الأخرى، مع أجواء مريحة وموقع مذهل في ريف جبال الريف.

زيارة إلى شفشاون مدينة المغرب الزرقاء للمسافر


في حين أن الوصول إلى المدينة الزرقاء ليس بالأمر السهل، فإن عطلة نهاية الأسبوع في شفشاون ستشعرك وكأنك دخلت في عالم من القصص الخيالية. 

لذا، احزم حقائبك وخطط لرحلتك وتحقق من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في شفشاون، لؤلؤة المغرب الزرقاء (وربما العالم). 

نزهة حول المدينة القديمة ومدينة شفشاون

مجرد التنزه حول مدينة المغرب الزرقاء هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها في شفشاون. توفر المتاهة المتعرجة للشوارع الخلابة فرصة مثالية لتضيع في حلم مليء بالأزرق.
بينما تتجول عبر الأزقة الضيقة، ستصادف ساحات سحرية، وسلالم زرقاء تصطف على جانبيها الأواني الملونة، والعديد من الأبواب المزخرفة ذات اللون الأزرق، وألف فرصة لالتقاط الصور الرائعة. سترغب في الحصول على كاميرا جيدة لأنه من غير المحتمل أن تجد مدينة أكثر جاذبية.
تعد التنزه البطيء عبر المدينة القديمة ومدينة شفشاون طريقة رائعة للتعمق في الحياة المحلية والأمور اليومية. إنه أيضًا الوقت المثالي لتصفح المنتجات الجلدية المحلية والأكشاك الموجودة على جانب الطريق. 

استمتع بالمناظر في متحف القصبة

يقع المتحف الإثنوغرافي في واحة الحدائق الأندلسية في وسط المدينة. ستأخذك مجموعة من القطع الأثرية في رحلة بصرية لتاريخ وعادات وفن شفشاون بالمغرب.
اعتاد متحف القرن الخامس عشر أن يكون سجنًا ويضم الآن فنون وآثار شفشاون. في حين أن المتحف صغير ولا يلبي احتياجات الزوار الإنجليز بشكل جيد، إلا أن أهم ما يميزه هو تسلق أبراج الحصن للحصول على مناظر بانورامية. من هنا يمكنك أن تشرب في المناظر الخلابة للمدينة، وهي بحر من اللون الأزرق مقابل الريف المحيط.

امش بجانب المسجد الحرام

ستسمع أصداء الأذان المؤلمة التي تدوي في أرجاء المدينة خمس مرات في اليوم من المسجد الحرام. يعد المسجد جزءًا مهمًا من حياة وثقافة شفشاون وهو مكان جميل للزيارة في مدينة المغرب الزرقاء.
العمارة التي تعود للقرن الخامس عشر هي مشهد يستحق المشاهدة، مع مئذنة مثمنة الأضلاع متأثرة بالعمارة الأندلسية. تخلق الأحجار الخارجية ذات اللون البني والبيج تباينًا رائعًا مع المباني الزرقاء المحيطة.
إنه مبنى رائع يمثل مركز الحياة الدينية في شفشاون وهو بالتأكيد يستحق الزيارة. ستضطر على الأرجح إلى الإعجاب به من الخارج، لأن المسلمين فقط هم من يمكنهم دخول المسجد.

اكتشف ألوان السوق (السوق)

سوق شفشاون - اللغة العربية للسوق - يعمل يومي الاثنين والخميس في المدينة القديمة. إذا كنت في القرية الزرقاء في المغرب في أحد أيام الأسبوع هذه، فإن التجول في السوق النابض بالحياة يعد تجربة رائعة.
على عكس المدن الكبرى في مراكش وفاس، فإن السوق أكثر استرخاءً، ولن يكون لديك الكثير من البائعين المتحمسين الذين يحاولون إغرائك بشراء السلع المحلية. هذا يعني أنه يمكنك قضاء وقتك في الاستمتاع بألوان المشكال للسلع المصنوعة يدويًا والتوابل والفواكه والخضروات والأعشاب الجبلية.
إذا كنت تبحث عن هدية تذكارية مثالية أو أحد المنتجات الجلدية المصنوعة يدويًا التي تشتهر بها المدينة، فهذا هو الوقت المناسب لإبراز مهارات المساومة.
قد تجد صعوبة في مقاومة التباهي وأنت تمشي في السوق، حيث تتسرب الأشياء الجيدة الملونة والمزخرفة في الشارع.

تنزه إلى كاسكيدز دكشور (Hike to the Cascades d’Akchour)

تقع خارج مدينة المغرب الزرقاء مباشرةً أرض العجائب ذات المناظر الطبيعية في جبال الريف. استقل سيارة أجرة وفي غضون 45 دقيقة، ستجد نفسك في قرية Akchour. هنا حيث ستبدأ التنزه الجميل إلى شلالات أكشور الساحرة.
ستستغرق الرحلة حوالي ساعتين، وهي ليست صعبة للغاية. على طول الطريق، ستمر بالعديد من الشلالات الصغيرة والمسابح الصخرية التي تعد مكانًا مثاليًا للاسترخاء. ارتدي أفضل أحذية المشي لمسافات طويلة وتوجه إلى جبال الريف لمطاردة الشلالات.

شاهد غروب الشمس في المسجد الإسباني

واحدة من أفضل الأشياء التي يجب القيام بها في مدينة شفشاون في المغرب هي السير في المسجد الإسباني للحصول على مناظر خلابة مطلة على المدينة. في حين أن المناظر مذهلة بغض النظر عن الوقت من اليوم، إلا أنها توفر مكانًا رائعًا لغروب الشمس. بينما تشاهد غروب الشمس تحت الأفق، تغمر مدينة "اللؤلؤة الزرقاء" بألوان ذهبية، وهي صورة لن تنساها أبدًا.

يستغرق المسار المؤدي إلى المسجد الإسباني، الذي لم يعد قيد الاستخدام، حوالي 30 دقيقة ويبدأ من الطرف الشرقي من المدينة. سوف تنفجر وتنفخ بمجرد وصولك إلى قمة التل الذي يجلس عليه المسجد، لكن المناظر أكثر إثارة من المشي.

شاهد اندماجًا ثقافيًا في بلازا أوتا الحمام

تعد ساحة مدينة شفشاون المكان المثالي لتناول الطعام، ومشاهدة بعض الناس، والتحديق في الجبال المطلة على المدينة.
تفتخر ساحة أوتا الحمام بانصهار ملموس وانتقائي للثقافة العربية والإسبانية. ستلاحظ هذا فورًا وأنت تتصفح قوائم بائعي الأطعمة والمطاعم في الميدان.
تعد الساحة النابضة بالحياة مكانًا رائعًا لقضاء أمسية في شفشاون، وتجربة المأكولات المغربية التقليدية وأنواع الشاي المحلية اللذيذة.

تحمسوا لرحلة سحرية إلى شفشاون، اللؤلؤة الزرقاء

رحلة إلى شفشاون هي وقت للإبطاء. لقضاء أيام مريحة في استكشاف المتاهة الزرقاء للشوارع والاستمتاع بالمناظر الخلابة والتقاط الصور المثالية ومراقبة الحياة المحلية. بمجرد وصولك إلى المدينة الزرقاء، سوف تسحر أجواء المدينة السحرية. إنه يستحق القيام بالرحلة إلى المدينة البعيدة عن الطريق.
أحدث أقدم